اخبار السوق
قرائتى للمشهد بعد نجاح ترامب او بايدين على الأسواق العالمية والمحلية - ZFX

قرائتى للمشهد بعد نجاح ترامب او بايدين على الأسواق العالمية والمحلية

02-11-2020 09:50

العالم ينتظر نتائج انتخابات الولايات الامريكية 2020 أما فترة رئاسة ثانية لدونالد ترامب او رئاسة جديدة لجو بايدين  

قرائتي للمشهد فيما بعد الانتخابات وما تسفره في الاسواق العالمية وقرائتي للمشهد ما هي إلا وجهة نظر شخصية ولا ادعوا للبيع او الشراء في الاسواق العالمية في ظل هذه التقلبات كما ذكرت من قبل في مقالات سابقة  

أولا: لو فاز ترامب ستعود الأسواق إلى الارتفاع السريع مؤشرات وأسهم أوروبية وأمريكية ومحلية وسيكون الذهب في تذبذب عالي. 

 مع اتجاه عرضي للبترول في نقاط محدودة ولمدة أسبوع حتى ظهور أرقام البطالة في نهاية هذا الأسبوع بعدها تستقر الأسعار. 

نجاح ترامب سياسيا سيكون له تأثير عكسي على الاقتصاد الأمريكي وسنعود لمشكلة حرب التجارة بين أمريكا والصين وفرض عضلات ترامب على الصين والتدخل في شؤنها مع هونج كونج. 

 ولذلك نجاح ترامب ليس من مصلحة الصين وسيكون هناك تقلبات سريعة في خلال هذا الأسبوع في الأسواق العالمية. 

أما على الجانب الآخر بين باول، رئيس الفيدرالي الأمريكي، فهو لا يحبذ نجاح ترامب وستكون هناك مشادات كلامية كثيرة بينهم من خلال الإعلام وهذا سيؤثر على الاقتصاد الأمريكي أكثر فارتفاع التضخم فوق 2% لا محال سيأتي وهذا سيؤثر على أسعار الفائدة الأمريكية. 

ضخ أكثر من 2 تريليون دولار كحزمة تحفيزية للتصدي لجائحة كورونا بقرار من ترامب. 

أما على الناحية الأخرى نجاح جو بايدين سيكون له تأثير سلبي على كل الاسواق العالمية والمحلية وممكن ان نشهد هبوط حاد فى الآونة الاولى حتى يتسلم بايدين الرئاسة. 

 سياسة بايدين ستكون المحرك الأساسي للتصدي لجائحة كرونا وعدم إغلاق الاقتصاد في بداية رئاسته ستكون لها مردود قوي على الأسواق اما عن الصين فمن المحتمل انها تريد سياسة جو بايدين وبالتالي سترتفع الأسواق الصينية. 

سيشهد الاقتصاد الأمريكي تنفيذ حزمة من التحفيز بحوالي تريليون وسبعمائة مليون دولار مع العلم أن باول يرجح سياسة جو بايدين فأعتقد سيكون هناك اتفاق بينهم لرجوع قوة الاقتصاد الأمريكي عالميا ولكن الصين ستتصدى لهم بالمرصاد وهنا تتغير السياسة الامريكية مع الصين والرجوع الى الخلف مرة أخرى وما كانت عليه سياسة ترامب  

أما عن الذهب الذي سيتنفس الصعداء في فوز جو بايدين في اعتقادي سيعود سريعا لملامسة 1900 دولار لسعر الأونصة. 

ارجوا قراءة المشهد جيدا فلا داعي للمخاطرة في الأسواق الآن إلا بعد ما تستقر الأسعار حفاظا على رأس المال. 

اقرأ أيضا – تعرف على سبب هبوط الاسواق العالمية والمحلية